العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

[updownمرحبا بكم في منتدى جمعية اصدقاء التعاون الإجتماعي
ممكن زيارة موقعنا الأخر على العنوان http:///sites.google.com/site/lassociationdesamiscooperation/][/updown]



العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

جمعية أصدقاء التعاون الإجتماعي

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

حمل إسطوانة القرأن الكريم كاملة بصوت الشيخ مشارى راشد العفاسى

ألعاب فلاش

المتواجدون الآن

مكتبة الصور



    برامج البريد الإلكتروني عبر «الويب»

    شاطر
    avatar
    ouahbi
    Admin

    عدد المساهمات : 201
    نقاط : 621
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/09/2011
    العمر : 43

    default برامج البريد الإلكتروني عبر «الويب»

    مُساهمة  ouahbi في الإثنين أكتوبر 24, 2011 12:08 am


    أفضل برامج البريد الإلكتروني عبر «الويب»

    «جي ميل» و«هوت ميل» و«ياهو ميل» تتنافس في اشتراكها المجاني وقدراتها التخزينية






    يمكن القول إن البريد الالكتروني عبر الويب قد حقق تقدما كبيرا، بعد ان كان خدمة ضعيفة للحصول على الرسائل، اذ كانت قدرته التخزينية منخفضة، والخدمات التي يقدمها بسيطة. غير ان الامر لم يعد كذلك، فخدمات البريد عبر الويب تقدم خدمة فحص الاملاء، أي تصحيح الأخطاء الإملائية، ومسح الفيروسات، اضافة الى توفيرها لقدرة تخزينية كبيرة. وتحظى اربع خدمات للبريد الالكتروني عبر الويب بشعبية كبيرة، ومع كل تطور جديد في الخدمات يسعى الخبراء الى تحليل مزاياها ونقائصها. يمكن الاختيار بين عدة خدمات بريد الكتروني عبر الويب، بعضها مجاني يعتمد على الاعلانات وبعضها مقابل اجر شهري او سنوي، وهي ذات صفات متعددة وقدرة تخزينية هائلة. وقد حصل بريد غوغل المعروف باسم GMAIL على العديد من التقديرات لعدة اسباب، منها انه مجاني، ويمنح قدرة تخزينية تصل الى 1 غيغابايت، وقد اعلن اخيرا ان هذه القدرة ارتفعت الى 2 غيغابايت.

    وفي هذا الموضوع تقارن اربعة انواع من خدمات البريد الالكتروني عبر الويب، هي «جي ميل» و«هوت ميل» و«ياهو» و«فاست ميل».

    «جي ميل»

    * «جي ميل» الذي تقدمه «غوغل» هي واحد من افضل برامج البريد الالكتروني عبر الويب، فهو يقدم مميزات مجانية، تقدمها الخدمات الاخرى للبريد الالكتروني مقابل اشتراك شهري، او لا تقدمها على الاطلاق.

    خدمة بريد «جي ميل» سريعة للغاية لدرجة انها تعمل وكأنها برنامج الكتروني على سطح مكتبك اكثر من كونها موقعا في الويب، فعندما تبدأ في كتابة عنوان الكتروني، تظهر لك قائمة من العناوين التي سبق وان استخدمتها من قبل.

    ويعمل مرشح الرسائل غير المرغوب فيها، بطريقة جيدة. وفي الاختبارات التي اجريت عليه، ظهرت 9 رسائل في صندوق البريد، بينما ظهرت رسالة «مشروعة» بطريق الخطأ في ملف الرسائل غير المرغوب فيها. وتزال الرسائل الموجودة في ملف البريد غير المرغوب فيه، بطريقة اوتوماتيكية بعد مرور 30 يوما.

    وتتفوق مرشحات «جي ميل» على مثيلتها في «هوت ميل» و«ياهو»، فهي تسمح لك بتسمية ونقل وتخزين او ازالة الرسائل القادمة طبقا للراسل والموضوع او على الكلمات في نص الرسالة.

    ويلاحظ ان طريقة الاستخدام في غاية الوضوح، والاعلانات مريحة بالمقارنة بتلك في «هوت ميل» و«ياهو».

    الاعلانات النصية تظهر على يمين الرسائل القادمة ولا توجد اعلانات تحتوي على اشكال مرسومة. وعلى العكس من النسخة المجانية لـ «هوت ميل» و«ياهو»، فإن «جي ميل» لا يضيف اعلانات في نهاية الرسائل التي تبعث بها. غير ان «جي ميل» تفحص نصوص الرسائل التي تتلقاها لتحديد نوعية الاعلانات التي تعرضها عليك، وهو ما يقلق بعض المدافعين عن الخصوصية. ويمكن تنزيل الرسائل على خدمة البريد الالكتروني الخاصة بك باستخدام النظام المعياري المعروف باسم POP3 وتبعث بالرسائل اوتوماتيكيا الى خدمة اخرى، وهي صفات نافعة غير متوفرة في خدمات اخرى مجانية. ويمكن ان ينبهك الى وصول رسائل حتى لو لم تكن قد فتحت البرنامج، وهي ميزة عظيمة اخرى.

    ويزيل البرنامج الحسابات غير المستخدمة بعد 9 اشهر، وهي فترة اطوال من «هوت ميل» او «ياهو»، الا ان المشكلة الوحيدة التي تتعلق بهذه الخدمة المميزة هي انه لا يمكنك الحصول على حساب في «جي ميل» بدون دعوة من شخص آخر يحتفظ بحساب، او يمكنك استخدام برنامج الجدولة الخاص بـ «جي ميل».

    «هوت ميل»

    * ينتقد بعض الصحافيين المتخصصين الكميات الهائلة من الاعلانات التي تظهر في هوت ميل MAIL HOT التابع لبوابة «إم إس إن» MSN، ومعظم خدمات بريد الويب بها اعلانات، لكن اعلانات «هوت ميل» تتعدى المنطق، فهي تحتوي على لافتات وناطحات سحاب وعروض خاصة.

    وتقدم «هوت ميل» قدرة تخزينية تصل الى 250 ميغابايت في الخدمة المجانية، وهو ما تقدمه «ياهو» ايضا، غير انها اقل من واحد غيغابايت التي تقدمها «جي ميل». وتزيل «هوت ميل» الرسائل في ملف الرسائل غير المرغوب فيها بعد 5 ايام فقط، وهي فترة قصيرة لا تتيح لك الوقت الكافي لمراجعة الرسائل، وبالاضافة الى ذلك تلغي الحسابات التي لم تستخدم لاكثر من 30 يوما.

    ومرشح الرسائل غير المرغوب فيها متوفر على ثلاثة مستويات، منخفضة ومدعومة وخاصة، وهي تقدم الرسائل من اشخاص في قائمة المعارف الخاصة بك.

    اما طريقة الاستخدام فغير سلسة، فعلى سبيل المثال فإن اضافة صديق جديد للقائمة يتطلب خطوات متعددة، غير ان الخدمة تقدم وسائل للتعاون. فالتقويم به قائمة مهام، ويمكن ارسال تذكرة الى عناوين «هوت ميل»، كما يمكن طباعة نتيجتك على الويب. ويمكن القول ان «هوت ميل» يقدم خدمة معقولة للبريد عبر الويب اذا ما تحملت الاعلانات.

    «ياهو»

    * يوفر MAIL YAHOO قدرة تخزين تبلغ 250 ميغابايت مع تحاور منطقي سهل. ومثل «هوت ميل»، فإن النسخة المجانية تتضمن الكثير من الإعلانات التجارية، لكن عدد الإعلانات يبدو أقل عبر صفحة «ياهو» مع خصائص أفضل لدى MAIL YAHOO مثل تقصي الفيروسات وسهولة الوصول إلى حسابات البريد الإلكترونية الخارجية وهذا ما يجعله أفضل.

    وفي النسخة الجديدة يمكن فحص الرسائل المرفقة للتأكد من خلوها من الفيروسات، وهي خاصية مهمة غير متوفرة في خدمات الويب المجانية الأخرى التي تفحصناها. واعلن «ياهو» في الفترة الأخيرة عن زيادة في قدرة خزن الرسائل من 250 ميغابايت إلى 1 غيغابايت، وقد بدأ استخدامها في أواخر أبريل (نيسان) 2005.

    حينما تدخل اسم المتلقي لرسالة جديدة يقوم البرنامج بإكمال اوتوماتيكي سريع للمعلومات من خلال الوصول إلى دفتر العناوين، مثلما هو الحال في Gmail ، لكن مرشحات رسالة «ياهو» هي أبسط مما متوفر لدى «جي ميل» و«هوت ميل»، وهذا ما يسمح لك بتحريك الرسائل إلى الملفات المخصصة لها بشكل أسهل.

    كان «ياهو» أقل نجاحا في التخلص من الرسائل غير المرغوب فيها عند مقارنتها بـ «جي ميل» و«هوت ميل»، إذ سمح بخمس وعشرين من هذا النوع من الرسائل يفلت إلى صندوق تسلم الرسائل، لكنه تمكن من إزالة 67 رسالة غير مرغوب بها. وبعكس «هوت ميل» لم يفشل «ياهو» في تحديد هوية أربع رسائل كتبناها عن عمد مع عناوين مشبوهة، إذ قام بوضعها في صندوق تسلم الرسائل. ويحفظ «ياهو» الرسائل داخل ملف خاص بالرسائل غير المرغوب فيها لمدة شهر قبل أن يحذفها.

    يستطيع «ياهو ميل» أن يجلب لك الرسائل من حساب رسائلك الخاص بموفر خدمات الانترنت وبالنظام المعياري المعروف باسم 3 POP، وهي خاصية تفتقدها «هوت ميل» و«جي ميل»، وهي تشفر الرسائل المستوردة من موفري خدمات بريدية الكترونية أخرى بألوان مختلفة لتسهيل التعرف عليها.

    يمكنك أن تجعل أصدقاءك يشتركون معك في استخدام التقويم الخاص بـ «ياهو»، أو أن تنشره على الويب. وهي خاصية تحقيق التوافق المتزامن، التي تسمح لك بتحريك أسماء معارفك والتقويم ودفتر الملاحظات notepad أو ما يعرف بالمساعد الرقمي الشخصي PDA أو أي برنامج خاص بمنظمة ما.

    يتم إيقاف الحسابات بعد مرور أربعة أشهر على عدم استخدامها، وهذه فترة أطول من تلك التي يسمح بها «هوت ميل». وعن طريق تبني Plus Mail Yahoo الأكثر تقدما مقابل اشتراك سنوي يساوي 20 دولارا تستطيع أن تحصل على خزن تبلغ سعته 2 غيغابايت مع حد يبلغ 20 ميغابايت لكل رسالة مرفقة. وتضيف هذه النسخة الاستثنائية قدرات تمكنك من تكوين عناوين الكترونية سبق لك أن استخدمتها بشكل مؤقت من أجل أن تسجل في مواقع ويب معينة، التي قد تبدأ ببعث رسائل غير مرغوب بها، كذلك تحصل على تنظيف اوتوماتيكي للفيروسات مع توفر إمكانية اختفاء الإعلانات التجارية من موقعك.

    «فاست ميل»

    * اذا كنت تهتم بجدية ببريدك الالكتروني فإن خدمة «فاست ميل» FASTMAIL، هي الخدمة المناسبة لك. فهي تسمح لك باختيار عنوانك الالكتروني من بين 10 نطاقات، ووضع اسماء مستعارة لحماية عناوينك الالكترونية. و«فاست ميل» سريع وذكي في ما يتعلق بعمليات البحث في البريد الالكتروني القديم وفتح ملف العناوين.

    ويمكنك كتابة الرسائل كنص او استخدام برنامج تحرير «ما تراه تحصل عليه»، الذي يرمز إليه بالحروف الاول من العبارة بالانجليزية What You See Is What U (Get)، وهو خدمة البريد الوحيدة عبر الويب التي يوجد بها مثل برنامج التحرير ذاك. كما ان «فاست ميل» هو خدمة البريد الالكتروني الوحيدة عبر الويب التي تقبل برتوكول IMAP، اي برتوكول فتح رسائل الانترنت، لفتح حسابك من برنامج بريد الكتروني من السطح المكتب للكومبيوتر. كما يمكنك تنزيل بريد الكتروني من اجهزة الخادم الى برنامج «فاست ميل» الخاص بك، وترتيب الخدمة بحيث يمكنها البحث عن رسائل كل 3 او 12 ساعة.

    غير ان مرشح الرسائل غير المرغوبة كان اقل الخدمات فاعلية بين خدمات البريد عبر الويب، في الخدمة الاساسية للبرنامج، لان الخدمة المدفوعة تقدم بدائل اكثر. ويقدر الخبراء عاليا اهتمام «فاست ميل» بالامن، ففي احدى التجارب تم اختيار اسم مرور يسهل استنتاجه، واوصت الخدمة باختيار اسم اخر.

    وتقدم «فاست ميل» 4 انواع من الحسابات: اولها حساب الضيف، وهو مجاني، ويقدم لك قدرة تخزينية تصل الى 10 ميغابايت، الا انه يقيدك بقدرة تخزينية تصل الى 40 ميغابايت من البريد والرسائل المرفقة شهريا، وتحظر الاستخدام التجاري. ويشطب الحساب المجاني بعد 45 يوما من عدم الاستخدام.







      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 26, 2017 9:25 pm