العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

[updownمرحبا بكم في منتدى جمعية اصدقاء التعاون الإجتماعي
ممكن زيارة موقعنا الأخر على العنوان http:///sites.google.com/site/lassociationdesamiscooperation/][/updown]



العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

جمعية أصدقاء التعاون الإجتماعي

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

حمل إسطوانة القرأن الكريم كاملة بصوت الشيخ مشارى راشد العفاسى

ألعاب فلاش

المتواجدون الآن

مكتبة الصور



    القصيدة الهمزية في مدح خير البرية

    شاطر
    avatar
    ouahbi
    Admin

    عدد المساهمات : 201
    نقاط : 621
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/09/2011
    العمر : 43

    default القصيدة الهمزية في مدح خير البرية

    مُساهمة  ouahbi في الخميس أكتوبر 13, 2011 3:22 pm

    القصيدة الهمزية في مدح خير البرية


    كَـيْــفَ تَــرْقَــى رُقِــيَّــكَ الأَنْـبِـيَــاءُ *** يَـاسَـمَـاءً مَـــا طَاوَلَـتْـهَـا ســمَــاءُ

    لَـمْ يُسَـاوُوكَ فِـي عُــلاَكَ وَقَـدْحَـا *** لَ سَـنـىً مِـنْـكَ دُونَـهُـمْ وَسَـنَــاءُ

    إِنَّــمَــا مَـثَّــلُــوا صِـفَــاتِــكَ لِـلــنَّــا *** سِ كَـمَــا مَـثَّــلَ الـنُّـجُـومَ الْــمَــاءُ

    أَنْتَ مِصْبَـاحُ كُـلِّ فَضْـلٍ فَمَـا تَـصْ *** دُر ُإِلاَّعَـــــنْ ضَــوْئِـــكَ الأَضْـــــواءُ

    لَـكَ ذَاتُ الْعُلُـومِ مِـنْ عَالِـمِ الْغَـيْ *** بِ وَمِــنْـــهََـــا لآدَمَ الأَسْــــمَـــــاءُ

    لَـمْ تَـزَلْ فِـي ضَمَائِـر ِالْكَـوْنِ تُخْتَـا *** رُ لَـــــــكَ الأُمَّـــهَــــاتُ وَالآبَـــــــاءُ

    مَامَـضَـتْ فَـتْـرَةٌ مَــنَ الـرُّسْــل إَلاَّ *** بَـشَّــرَتْ قَـوْمَـهَـا بِــــكَ الأَنْـبِـيَــاءُ =//

    تَتَـبَـاهَـى بِـــكَ الْعُصُـورُوَتَـسْـمُـو *** بِــــكَ عَـلْــيَــاءُ بَـعْــدَهَــا عَـلْــيَــاءُ

    وَبَــــدَا لِـلْـوُجُــودِ مِــنــكَ كَــرِيـــمٌ *** مِـــــنْ كَــرِيـــمٍ آبَـــــاؤُهُ كُــرَمَـــاءُ==/

    نَـسَــبٌ تَـحْـسِـبُ الْـعُــلاَ بِــحُــلاَهُ *** قَـلَّـدَتْـهَــا نُـجَـومَــهَــا الْـــجَـــوْزَاءُ

    حَــبَّــذَا عِــقْــدُ سُــــؤْدَدٍ وَفَــخَــارٍ *** أَنْـــتَ فِـيــهِ الْيَتِـيـمَـةُ الْـعَـصْـمََـاءُ ==

    وَمُحَيّـاً كَالشَّمْـسِ مِـنْـكَ مُـضِـيءٌ *** أَسْــفَــرَتْ عَــنْــهُ لَـيْـلَــةٌٌ غَـــــرَّاءُ

    لَيْـلَـةُ الْمَـوْلِـدِ الــذِي كَــانَ لِـلـدِّي *** نِ سُـــــرُورٌ بِـيَــوْمِــهِ وَازْدِهَـــــاءُ

    وَتَوَالَـتْ بُشْـرَى الْهَـوَاتِـفِ أَنْ قَــدْ *** وُلِدَالْمُصْـطَـفَـى وَحَــــقَّ الْـهَـنَــاءُ

    وَتَـدَاعَـى إِيــوَانُ كِـسْـرَى وَلَـــولاَ *** آيَـــةٌ مِـنْــكَ مَـــا تَـدَاعَــى الْـبِـنَـاءُ

    وَغَـــدَا كُـــلُّ بَـيْــتِ نَــــارٍ وَفِــيــهِ *** كُــرْبَــةٌ مِــــنْ خُـمُـودِهَــا وَبَــــلاَءُ

    وَعُيُـونٌ لِلْفُـرْسِ غَـارَتْ فَـهَـلْ كَــا *** نَ لِـنِـيـرَانِـهِــمْ بِـــهَــــا إِطْـــفَــــاءُ

    مَوْلِـدٌ كَـانَ مِنْـهُ فِـي طَالِـعِ الْكُـفْ *** رِ وَبَـــــــالٌ عَـلَــيْــهِــمُ وَوَبَــــــــاءُ

    فَهَـنِـيـئـاً بِــــهِ لآمِــنَـــةَ الْــفَـــضْ *** لُ الـــذِي شُــرِّفَــتْ بِــــهِ حَــــوَّاءُ

    مَـــــنْ لِــحَـــوَّاءَ أَنَّـهَـا حَـمَـلَــتْ أح *** مَـــــدَ أَوْ أَنَّــهَـــا بِـــــهِ نُــفَــسَــاءُ

    يَـوْمَ نَـالَـتْ بِوَضْـعِـهِ ابْـنَـةُ وَهْــبٍ *** مِــنْ فَـخَـار ٍمَـالَـمْ تَنَـلْـهُ الـنِّـسَـاءُ

    وَأَتَـــتْ قَـوْمَـهَــا بِـأَفْـضَــلَ مِــمَّــا *** حَـمَـلَـتْ قَـبْــلُ مَــرْيَــمُ الْــعَــذْرَاءُ

    شَـمَّـتَـتْـهُ الأَمْــــلاَكُ إِذْ وَضَـعَـتْــهُ *** وَشَـفَـتْـنَــا بِـقَـولِــهَــا الــشَّــفَّــاءُ

    رَافِعـاًرَأْسَـهُ وَفِــي ذَلِـــكَ الـــرَّفْ *** عِ إِلَــــى كُــــلِّ سُــــؤْدَدٍ إِيــمَـــاءُ

    رَامِقـاًطَـرْفُـهُ الـسَّـمَـاءَ وَمَــرْمَــى *** عَـيْـنِ مَــنْ شَـأْنُـهُ الْعُـلُـوُّ الْـعَــلاَءُ

    وَتَـدَلَّــتْ زُهْــــرُ الـنُّـجُــومِ إَلَــيْــهِ فَــ ــأَضَــــاءَتْ بِـضَـوْئِــهَــاالأَرْجَــاءُ

    وَتَـــرَاءتْ قُـصِــورُ قَـيْـصَـرَ بــالــرُّو *** مِ يَــرَاهَــامَـــنْ دَارُهُ الْـبَــطْــحَــاءُ

    وَبَــدَتْ فِــي رَضَـاعِــهِ مُـعْـجِـزِاتٌ *** لَـيْـسَ فِيـهَـاعَـنِ الْـعُـيُـونِ خَـفَــاءُ

    إِذْ أَبَــتْـــهُ لِـيُـتْــمِــهِ مُــرْضِــعَــاتٌ *** قُـلْـنَ مَـافِـي الْيَتِـيـمِ عَـنَّــا غَـنَــاءُ

    فَـأَتَـتْــهُ مِــــنْ آلِ سَــعْــدٍ فَــتَــاةٌ *** قَـــدْ أَبَـتْـهَـا لِـفَـقْـرِهَـا الـرُّضَـعَــاءُ

    أَرْضًَـعَــتْــهُ لِـبَـانَــهَــا فَـسَـقَـتْـهَــا *** وَبَـنِـيــهَــا أَلْـبَــانــهُــنَّ الـــشَّــــاءُ

    أَصْـبَـحَــتْ شُوَلاًعِجَـافـاً وَأِمْـسَـتْ *** مَــــا بِــهَــا شَــائِــلٌ وَلاَ عَـجْـفَــاءُ

    أَخْصَـبَ الْعَـيْـشُ عِنْدَهَا بَعْدَ مَـحْـلٍ *** إِذْ غَــــدَا لِـلـنَّـبِـيِّ مِـنْـهَــا غِــــذَاءُ

    يَـــا لَهَـامِـنَّـةٌ لَـقَــدْ ضُـوعِــفَ الأَجْ *** رُعَـلَـيْـهَـامِــنْ جِـنْـسَـهَـا وَالْـجَــزَاءُ

    وَإِذَا سَـــخَّـــرَ الإِلَــــــهُ أُنَـــاســــ *** اً لَـسَـعِــيــدٍ فَــإِنَّــهُــمْ سُـــعَــــدَاءُ

    حَـبَّـةٌ أَنْـبَـتَـتْ سَـنَـابِـلَ وَالْـعَــصْ *** فُ لَـدَيْــهِ يَسْـتَـشْـرِفُ الضُّـعَـفَـاءُ

    وَأَتَــــتْ جَــــدَّهُ وَقَــــدْ فَـصَـلَـتْــهُ *** وَبِــهَــا مِــــنْ فِـصَـالِــه الْـبُـرَحَــاءُ

    إِذْ أَحَـاطَــتْ بِـــهِ مَـلاَئِـكَــةُ الــــل *** هِ فَــظَــنَّــتْ بِــأَنَّــهُـــمْ قُـــرَنَــــاءُ

    وَرَأَى وَجْـدَهَـابِــهِ وَمِــــنَ الْــــوَجْ *** دِلَـهِـيـبٌ تَـصْـلَـى بِـــهِ الأُحْـشَــاءُ

    فَـارَقَـتْـهُ كَــرْهــاً وَكَــــانَ لَـدَيْـهَــا *** ثَــاوِيــاً لاَ يُــمَــلُّ مَــنْـــهُ الــثَّـــوَاءُ

    شُــقَّ عَــنْ قَلْـبِـهِ وَأُخْـــرَجَ مِـنْــهُ *** مُـضْـغَـةٌ عِـنْــدَ غَـسْـلِـهِ سَـــوْدَاءُ

    خَتَمَـتْـهُ يُمْـنَـى الأَمِـيــنِ وَقَـــدْ أُو *** دِعَ مَـــا لُــــمْ تُــــذَعْ لَــــهُ أَنْــبَــاءُ

    صَـانَ أَسْــرَارَهُ الْخِـتَـامُ فَــلاَ الْــفَ *** ضُّ مُــلِـــمٌّ بِــــــهِ وَلاَ الإِفْـــضَـــاءُ

    أَلِــفَ النُّـسْـكَ وَالْعِـبَـادَة وَالْـخَــلْ *** وَةَ طِــفْـــلاً وَهَـــكَـــذَا الـنُّـجَــبَــاءُ

    وَإِذَا حَـــلَّـــتِ الْــهِــدَايَــةُ قَــلْــبــاً *** نَـشِـطَــتْ لِـلْـعِـبَــادَةِ الأَعْــضَـــاءُ

    بَـعَــثَ اللهُ عِـنْــدَ مَبْـعَـثِـهِ الـشُّــهْ *** بَ حِـرَاسـاً وَضَــاقَ عَنْهَـا الْـفَـضَـاءُ

    تَطْـرُدُالْـجِـنَّ عَـــنْ مَقَاعِدَ لـلـسَّـمْ *** عِ كَـمَـاتَـطْـرُدُ الــذِّئَــابَ الــرِّعَـــاءُ

    فَـمَـحَــتْ آيَــــةَ الْـكَـهَـانَــةِ آيَـــــا *** تٌ مِــنَ الْـوَحْـيِ مَالَـهُـنَّ انْـمِـحَـاءُ

    وَرَأَتْــــهُ خَـدِيـجَــةٌ وَالـتُّـقَــى وَال *** زُّهْـــدُ فِــيــهِ سَـجِـيَّــةٌ وَالْـحَـيَــاءُ

    وَأَتَــاهَــا أَنَّ الْـغَـمَـامَـةَ وَالــسَّـــرْ *** حَ أَظَــلَّــتْـــهُ مِـنْــهُــمَــا أَفْـــيَــــاءُ

    وَأَحَــادِيــثُ أَنَّ وَعْـــــدَ رَسُـــــولِ *** اللهِ بِالْبَـعْـثِ حَــانَ مِـنْــهُ الْـوَفَــاءُ

    فَـدَعَـتْـهُ إِلَـــى الـــزَوَاجِ وَمَــــا أَحْ *** سَــنَ مَايَـبْـلُـغُ الْـمُـنَـى الأَذْكِـيَــاءُ

    وَأَتَــــاهُ فِــــي بَـيْـتِـهَـا جَـبْـرَئِـيــلُ *** وَلِـذِي الـلُّـبِّ فِــي الأُمُــورِ ارْتِـيَـاءُ

    فَـأَمَــاطَــتْ عَنْهَـا الْـخِـمـارَلِـتَـدْرِي *** أَهُــوَ الْـوَحْــيُ أَمْ هُـــوَ الإِغْـمَــاءُ

    فَاخْتَفَى عِنْدَكَشْفِهَا الرَّأْسَ جِبْرِي *** لُ فَـمَـاعَــادَ أَوْ أُعِــيـــدَ الـغِــطَــاءُ

    فَاسْتَبَـانَـتْ خَدِيـجَـةٌ أَنَّـــهُ الْـكَــنْ *** الـــــذِي حَــاوَلَــتْــهُ وَالـكِـيـمْـيَــاءُ

    ثُـمَّ قَـامَ النَّبِـيُّ يَـدْعُـو إِلَــى الـلَّـه *** وَفِــــي الْـكُـفْــرِ نَــجْـــدةٌ وَإِبَـــــاءُ

    أُمَـمـاً أُشْـرِبَــتْ قُلُـوبُـهُـمُ الْـكُــفْ *** رِ فَــــدَاءُ الــضّــلاَلِ فِــيــهِْ عَــيَــاءُ

    وَرَأَيْـــنَــــا آيَـــاتِــــه فَـاهْـتَـديْــنَــا *** وَإِذَا الْــحَــقُّ جَـــــاءَزَالَ الْــمِـــرَاءُ

    رَبِّ إِنَّ الْــهُــدَى هُـــــدَاكَ وَآيَـــــا *** نُـــورٌ تَـهْــدِي بِـهَــا مَـــنْ تَــشَــاءُ


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 25, 2017 12:39 am