العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

[updownمرحبا بكم في منتدى جمعية اصدقاء التعاون الإجتماعي
ممكن زيارة موقعنا الأخر على العنوان http:///sites.google.com/site/lassociationdesamiscooperation/][/updown]



العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

جمعية أصدقاء التعاون الإجتماعي

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

حمل إسطوانة القرأن الكريم كاملة بصوت الشيخ مشارى راشد العفاسى

ألعاب فلاش

المتواجدون الآن

مكتبة الصور



    صنعة توشيح أسْتَغْفِرُ اللَّهَ يَا حَبِيبِي فِيمَا جَرَى وَلا تُوَاخِذْنِي بِذُنُوبِي يَا جَوْهَرَا

    شاطر
    avatar
    ouahbi
    Admin

    عدد المساهمات : 201
    نقاط : 621
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/09/2011
    العمر : 43

    default صنعة توشيح أسْتَغْفِرُ اللَّهَ يَا حَبِيبِي فِيمَا جَرَى وَلا تُوَاخِذْنِي بِذُنُوبِي يَا جَوْهَرَا

    مُساهمة  ouahbi في الخميس أكتوبر 13, 2011 4:11 pm

    صنعة توشيح
    أسْتَغْفِرُ اللَّهَ يَا حَبِيبِي فِيمَا جَرَى
    وَلا تُوَاخِذْنِي بِذُنُوبِي يَا جَوْهَرَا
    هَلْ يَجْمَعُ اللَّهُ شَمْلِي بِكُمْ يَا مَنْ سَرَا
    يَا مَنْ دَرَى سَاعَةَ الوِصَال هَلْ سَتَعُودْ
    وَتَشْتَهِي مِنَ الكُحُول عَيْنَانْ سُود

    ***************************
    مولاي أجفاني جفاهن الكرى
    والشوق لاعجه بقلبي خيما
    مولاي لي عمل .. ولكن موجبُ لعقوبتي
    فاحنن علي تكرما
    واجلِ صدى قلبي بصفوِ محبة
    ياخير من أعطى الجزاء وأنعما

    فالعقل طاش من الظما
    غث اللهفان وارو الظمآن واسقنا يارحمن
    من منهل الإحسان غريب الاوطان
    ياصاحب الورد الذي أحيا الحمى
    املالي الكاسات ياساقي الأجواد
    وانعش من قد مات ظمان الأكباد

    مضناك المأسور،
    العالي المأجور،
    العبد المأجور

    كئيب الفؤاد فتى ، غريب إليك أتى ،
    يروم الوفا فمتى ، هجرني فرحت من البعاد
    أبكي من وجدي، وخلا دموع العين،
    تجري على خدي،
    دموعي جرت على الخدود وحبي بلاني بالصدود،
    أترى زماني يعود، كامل المعاني، وصلك هو نصيبي

    وأدل بالتداوي لوعتي اللتي بي،
    جد لي يا سؤلي، شرف محلي،
    ما هذا الجفا وفي نذورك
    زرني يا قمر ولا أزورك،
    أنا إن غاب عني القمر، غابت نجيمات سعدي

    ملكتم فؤادي في شرع الهوا،
    عليكم رقيب،فلا تقتلوني كذا عامدا، لأني غريب
    وإن كان لا بد من قتلتي، ذا أمر عجيب
    ومن عجبي أن الصوارم والقنا تحيض بأيد القوم وهي ذكور،
    وأعجب من هذا وهذا وذا وذاك غزال يصيد الأُسد وهي نفور
    وأعجب منها أنها في أكفهم تؤجج نارا والأكف بحور.

    هيمتني،
    تيمتني عن سواها أشغلتني، أخت شمس،
    ذات أنس، دون كاس أسكرتني
    ذات عقد، ذات بند، أسبلته فوق نهد
    أيها الساقي فدندن بإسم من قد آنستني

    ويلاه من نار الهجران طول الزمان،
    من جور ذا الظبي المنصان ألفين أمان
    عرضت له قال لي :
    مالك خذ ما تريد الحب غير أحوالك لأنك عنيد
    ناديت له قصدي وصالك يا ذا الفريد،
    يا قامة الغصن المايس والخيزران


    جاني حبيبي أبو الحلقة والكاتب يكتب بالورقة،
    قلبك قاسي ومالو شفقة
    روح يا عذول وابعد عني،
    أنا وحبيبي بين الآس والكحل حارس لعيونو
    مديت يدي لأخد الكاس واسكرت أنا من عيونه،
    الله يا ليل سامح يا ليل

    يالائمي في الهوى العذري كفاك شجار ..
    ما انت ملوع ولا عالم بحالي اش جار ..
    ظلم الاحبة عدل .. مهما بحكمه اش جار ..
    راضي ولو صرت عنده للعشق عبره ..
    عالجت روحي فلم احصل لها عبره ..
    ياقلب وياعين اذرفي عبرة ..
    تروي و تنبت بقاع الماحلات اشجار ..

    عطفاً أيا جيرة الحرم ،
    هواكم زاد في هيمي واصلوني أو عدوني
    قبل أن تفنى مهجتي ودمي،
    تعلقت روحي بكم وصبت، من قبلكم من سالف القدم،
    فاقبلوني عبدكم واجعلوني أصغر الخدم

    ياغزالي كيف عني أبعدوك شتتوا شملي وهجري عودوك
    صحت رفقا يا حبيبي قال لا قلت راعي الود يا ريم الفلا
    قال من يهوى فلا يشكو القلا قلت حسبي مدمعي قال أسفوك
    يا غزالاً بالبهاء ما أجملك يا ترى في قتلتي من حلل لك
    قلت لا أعشق خلا ما أخرك علموك الهجر حتى وصلوك

    كنت فين يا حلو غايب عن عيوني من زمان وكويت قلبي بنارك
    مذ رأيتك في المنام، الهوى أضنى فؤادي وبرى جسمي السقا
    يا ترى أبلغ مرادي وأرى بدر التمام،
    علمتني شفتاه رشف كاسات المدام
    خلفتني وجنتاه هائما أشكو الغرام


    جادك الغيث إذا الغيث همى

    يا زمان الوصل بالأندلس


    لم يكن وصلك إلا حُلُما

    في الكرى, أو خُلسة المختلس

    إذ يقود الدهر أشتات المنى

    تنقل الخطو على ما يرسمُ
    زمراً بين فُرادى وثُنى
    مثلما يدعو الوفود الموسُم
    والحيا قد جلّل الروض سنا
    فثغور الزهر عنه تبسمُ
    وروى النعمان عن ماء السما
    كيف يروي مالك عن أَنسِ
    فكساه الحسنُ ثوباً مُعْلَما
    يزدهي منه بأبهى ملبسِ

    ***
    في ليالٍ كتمت سرّ الهوى
    بالدجى لولا شموسُ القمرِ
    مال نجم الكأس فيها وهوى
    مستقيم السير سعد الأَثرِ
    وطرٌ ما فيه من عيب سوى
    أنه مرّ كلمْحِ البصرِ
    حين لذّ الأنسُ شيئاً أو كما
    هجم الصبحُ هجوم الحرسِ
    غارت الشهبُ بنا أو رُبّما
    أثرت فينا عيون النرجس





    ***

    أيّ شيءٍ لامرئٍ قد خَلَصا
    فيكون الروض قد مُكّن فيه
    تنهب الأزهار فيه الفُرصا
    أمنتْ من مكره ما تتّقيه
    فإذا الماء تناجى والحصى
    وخلا كلّ خليلٍ بأخيه
    تبصُر الورد غيوراً بَرِما
    يكتسي من غيظه ما يكتسي
    وترى الآس لبيبا فهِما
    يسرق السّمع بأذنيْ فَرسِ
    ***
    يا أُهيْلَ الحيّ من وادي الغضى
    وبقلبي سكنٌ أنتم بِه
    ضاق عن وجدي بكم رحْبُ الفضا
    لا أبالي شرْقه من غرْبِه
    فأعيدوا عهد أُنسٍ قد مضى
    تُعتقوا عانيكم من كرْبِه
    واتقوا الله وأحيوا مُغرما
    يتلاشى نفساً في نَفسِ
    حبس القلب عليكم كرَما
    أفترضوْنَ عفاءَ الحُبسِ
    ***
    وبقلبي منكمو مُقتربُ
    بأحاديث المنى هو بعيدْ
    قمر اطلع منه المغربُ
    شِقوة المُغْرى به وهو سعيدْ
    قد تساوى محسن أو مذنبٌ
    في هواه بين وعدٍ ووعيدْ
    ساحرُ المقلة معسولُ اللّمى
    جال في النفس مجالَ النَّفَسِ
    سدّد السهم وسمّى ورمى
    ففؤادي نُهبة المفترسِ
    ***
    إن يكن جار وخاب الأملُ
    وفؤاد الصبّ بالشوق يذوبْ
    فهو للنفس حبيبٌ أولُ
    ليس في الحبّ لمحبوبٍ ذنوبْ
    أمرهُ مُعتَملٌ مُمتثلُ
    في ضلوعٍ قد براها وقلوبْ
    حكم اللحُظ بها فاحتكما
    لم يراقب في ضعاف الأنفسِ
    منصف المظلوم ممن ظلما
    ومُجازى البَرِّ منها والمُسي
    ***
    ما لقلبي كلّما هبّت صَبا
    عاده عيدٌ من الشوق جديدْ
    كان في اللوح له مكْتتبا
    قوله إنّ عذابي لشديد
    جلب الهمّ له والوَصبا
    فهو للأشجان في جَهْدٍ جهِيدْ
    لا عجٌ في أضلعي قد أُضرما
    فهي نار في هشيم اليِبَسِ
    لم يدعْ في مهجتي إلا ذَما
    ياذا العطا..
    ياذا الوفا ياذا الرضا ..
    ياذا السخا
    اسق العطاش تكرما
    كبقاء الصبح بعد الغَلسِ
    ***
    سلّمي يا نفس في حكم القضا
    واعمُري الوقت بُرجعى ومتاب
    دعْكِ من ذكرى زمانٍ قد مضى
    بين عُتبى قد تقضْت وعتاب
    واصرفي القول إلى المولى الرّضا
    مُلهَمِ التوفيق في أُمّ الكتابُ
    الكريم المُنْتَهى والمُنْتمى
    أشدِ السّرْجِ وبدر المجلسِ
    ينزلُ النصر عليه مثْلَ ما
    ينزلُ الوحيُ بروحِ القُدُسِ
    ***
    مصطفى الله سميَّ المصطفى
    الغني بالله عن كلِّ أُحدْ
    من إذا من عقد العقد وفى
    وإذا ما قبحُ الخطْبُ عَقدْ
    من بني قيس بن سعدٍ وكفى
    حيثُ بيت النصر مرفوع العَمْد
    حيث بيتُ النصر محميُّ الحمى
    وجنى الفضل زكيّ المغْرسِ
    والهوَى ظلّ ظليلٌ ختِما
    والنّدى هبّ إلى المُغترسِ
    ***
    هاكها يا سبْط أنصار العلا
    والذي إن عثر الدهرُ وأقال
    غادة ألبسها الحسنُ ملا
    تبهرُ العين جِلاءً وصِقالْ
    عارضتْ لفظاً ومعنى وحِلَى
    قوْلَ من أنطقهُ الحبُّ فقال:
    هل درى ظبى الحمى أن قد حمى
    قلب حبِّ حلّه عن مكْنسي
    فهو في حرٍّ وخفْقٍ مثلما
    لعبت ريح الصِّبا بالقبس

    رُبّ ليلٍ ظفرتُ بالبدْرِ


    ونجوم السماءِ, لم تدْرِ


    حفظ الله ليْلَنا ورعى


    أيّ شملٍ من الهوى جَمَعا


    غفل الدهرُ والرقيبُ معا!


    ليت نهْرَ النهارِ لم يبحُرِ


    حكم اللهُ لي على الفجْرِ



    رحم الله زمان الوصل بالأندلس!.


    فاروق شوشة
    بصُر الورد غيوراً بَرِما
    يكتسي من غيظه ما يكتسي
    وترى الآس لبيبا فهِما
    يسرق السّمع بأذنيْ فَرسِ
    شوف يا جميل الجزء اللي فات ده ...وآه لو كنت رحت الحمرا في غرناطة تعرف اد ايه الروقان بتاع الناس دي
    يعني حضرته شايف الزهور جزء منالجو العام في خلوته مع الحبيب فالآس ابيض اللون ومصدر له الودان عشان ورقه او بتلاته على الاصوب كبيرة
    لكن الورد الاحمر ده غيران
    غيران من ايه يامولانا؟؟
    ممكن من جمال المحبوب
    ممكن من قعتهم سوا
    ممكن عاملي فيها عنتر
    يعني الخلاصة صورة شديدة الروعة والجمال ومستدعيات فائقة العذوبة والحلاوة وآخر روقان ياعم
    فاكر الكتاب الجميل بتاع المقري؟؟
    نفح الطيب من غصن الاندلس الرطيب وذكر وزيره ابن الخطيب
    يا سلام يا د.احمد بك يا عسل
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتدى تاج إب
    جاء في ( نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب ) من محاسن الموشّحات موشحة / ابن سهل شاعر إشبيلية وسبتة من بعدها :

    هل درى ظبي الحمى أن قد حمى
    = قلب صبٍّ حلّه عن مكنس

    فهو في حر وخفق مثلما

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:30 am