العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

[updownمرحبا بكم في منتدى جمعية اصدقاء التعاون الإجتماعي
ممكن زيارة موقعنا الأخر على العنوان http:///sites.google.com/site/lassociationdesamiscooperation/][/updown]



العمل الجمعوي رافعة أساسية للإبداع والإبتكار وإبراز الشخصية الوطنية

جمعية أصدقاء التعاون الإجتماعي

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

حمل إسطوانة القرأن الكريم كاملة بصوت الشيخ مشارى راشد العفاسى

ألعاب فلاش

المتواجدون الآن

مكتبة الصور



    بشرة سمراء جميلة

    شاطر
    avatar
    ouahbi
    Admin

    عدد المساهمات : 201
    نقاط : 621
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/09/2011
    العمر : 43

    default بشرة سمراء جميلة

    مُساهمة  ouahbi في الخميس أكتوبر 20, 2011 1:49 am

    لا يعلم كثير منا أن أغلب كريمات تفتيح البشرة تحتوي على مواد ضارة جدا، بل وقد منعت في كثير من الدول الأوربية والأمريكية.

    وأهم هذه المواد التى ثبتت خطورة استعمالها- والتي تدخل ضمن تركيب كريمات وصوابين تفتيح البشرة هى مادة هيدروكينون. وقد كانت النسبة المسموح بها من مادة هيدروكينون فى مستحضرات التجميل داخل أوربا (2%) إلا أن السلطات البريطانية أعلنت فى شهر يناير عام 2001م منع استخدام هذه المادة فى كل مستحضرات التجميل.

    وهذه المادة - هيدروكينون - هي المادة الأساسية الموجودة الآن في أغلب تلك الكريمات المفتحة للبشرة. وتعمل هذه المادة على وقف إنتاج- الميلانين- الموجود داخل الجلد، الذي يعطي اللون الأسمر للجلد. وعند بداية استخدام الكريم الحاوي على (هيدروكينون)، يبدو للمستخدم فعلا أن لون البشرة قد تفتح. ولكن ما إن يتعرض المستخدم لأشعة الشمس حتى يصبح المفعول عكسيا مؤديا إلى زيادة فى الاسمرار، مما يدعوه لاستخدام المزيد من الكريم. وقد أظهرت الدراسات أن استخدام هذه الكريمات مدة طويلة يؤدي الى حدوث بقع داكنة في الجلد، وظهور حب الشباب، وزيادة فى حدوث سرطان الجلد على المدى البعيد، واحتمال حدوث اضطرابات فى الكبد والكلى.

    وفي الوقت الذي نجد فيه كثيرا من الدول الأوربية تمنع إدخال مادة (هيدروكينون) فى مستحضرات التجميل، فمازالت تصدر إلى دول آسيا وإفريقيا. وتدعي بعض الشركات وجود نسبة تقل عن (2%) من مادة هيدروكينون فى مركباتها، إلا أن الفحص المخبرى أظهر وجود هذه المادة بنسبة أعلى كما حدث في كينيا مثلا، حين أعلن مكتب المقاييس الكينى عن وجود نسب أعلى من هذه المادة مما كتب على تلك العبوات، وكثير من هذه المستحضرات لا تكتب على عبواتها أسماء المكونات التى بداخلها.

    ويقول خبراء الأمراض الجلدية: إن نسبة وجود مادة هيدروكينون في تلك المستحضرات ليست العامل المهم، بل المهم فعلا هو تراكم هذه المادة بسبب الاستخدام المديد على مر السنين.

    ويوصي تقرير منظمة الصحة العالمية بتقنين مبيعات كريمات تفتيح البشرة بسبب سوء استخدامها، وأن على الحكومات وضع برامج توعية لصرف الناس عن استخدام الكريمات الحاوية على مادة هيدروكينون من أجل تفتيح لون البشرة. وتذكر الدكتورة ناديا العوضى الأسماء الأخرى لمادة هيدروكينون والتى قد توجد على عبوات تلك المستحضرات ومنها:

    (benzenediol,benzohydroquinone,benzoquinol,1,4-dihydroxybenzene,hydroquinol,quinol وغيرها.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 8:08 pm